مشاهير

مشاهد للجدة إليزابيث لم يلاحظها الكثيرون في الزفاف الملكي

مشاهد للجدة إليزابيث لم يلاحظها الكثيرون في الزفاف الملكي

سُلطت الأضواء على الزفاف الملكي للأمير هاري نجل الأميرة الراحلة ديانا وحفيد الملكة إليزابيث، ولكن كان للملكة إليزابيث بعض المشاهد التي لم يلاحظها الكثيرون في الزفاف.

أخر من وصلت قبل العروس :  وفقا لما ينص عليه البروتوكول، هو أن الملكة – كما باقي كبار أفراد العائلة الملكية – تكون آخر من يصل الأحداث والمناسبات، لكن تكون هناك استثناءات في حالة حفلات الزفاف، وقد ظهرت الملكة وهي تغادر سيارتها برفقة الأمير فيليب قبل وصول ميغان إلى كنيسة القديس جورج مباشرة.

الظهور باللون الأخضر الفاتح : وهو خطوة تدل على القوة والشخصية، وهي بالفعل معتادة على ذلك، لأنه من المعروف عنه ولعها بالألوان الزاهية. وسبق أن كشفت صوفي ، كونتيسة ويسيكس وزوجة الأمير إدوارد ( أصغر أبناء الملكة )، بقولها إن رغبة الملكة في الظهور بألوان زاهية ترجع لأنها تريد أن تضمن لنفسها حضورا لافتا يتيح للناس مشاهدتها وسط الحشود المتواجدة بالحفل.

المقعد الموجود أمام مقعد الملكة في الكنيسة دائما ما يترك خاليا : لكي تكون زاوية الرؤية مريحة بالنسبة لها، وذلك على عكس ما كان يقال عن أن ذلك المقعد الخالي المجاور لمقعد الأمير ويليام يترك بهذا الشكل تخليدا لذكرى الأميرة الراحلة، ديانا، حيث أن الحقيقة أن ذلك المقعد يظل خاليا كشكل من أشكال البروتوكول الملكي.