امومة وطفولة صحة الطفل

الطعام الأنسب للرضيع في كل سن

الطعام الأنسب للرضيع في كل سن

تغذية الطفل في فترة الرضاعة من أهم المسؤوليات بالنسبة لكل أم لينمو طفلها بشكل سليم مع توافر جميع العناصر الغذائية اللازمة له, لذا من الأفضل معرفة الأطعمة التي يمكن للأطفال تناولها في كل سن خلالها

 

 

من سن 4 إلى 6 أشهر:

يمكن في هذا السن البدء بإطعام الطّفل الحبوب المدعّمة بالحديد المخصّصة للأطفال والممزوجة بحليب الأم أو حليب الرّضع الصناعيّ أو الماء

كما يُمكن البدء بالفواكه والخضار المهروسة.

إعلان

 

من سن 6 إلى 8 أشهر:

يُمكن في هذه المرحلة البدء بتقديم الخضروات والفواكه المهروسة بشكل أقل، كما يُمكن إضافة عصائر الفواكه المخفّفة وغير المحلّاة.

إعلان

مع الحرص على أن لا تتجاوز كميّة العصير التّي يتناولها الطّفل كميّة بسيطة حتى لا تحتلّ مكان الأغذية الأخرى التي تمنح طفلك السعرات الحراريّة والعناصر الغذائيّة الّتي يحتاجها.

 

من عمر 8 إلى 10 أشهر:

هذه المرحلة مناسبة لإطعام الطفل الخبز والحبوب الموجودة في المائدة، واللّبن، وقطع الخضروات والفواكه الطريّة المطبوخة.

ويُمكن أيضاً أن يتمّ تدريجيّاً إدخال اللحوم والدجاج والأسماك والبيض وقطع الجبن المهروسة المقطّعة والمفرومة جيدا.

اعرفي الوجبات المتنوعة المناسبة لهذا السن.

 

من سن 10 إلى 12 شهر:

يجب أن يتم في هذه المرحلة إدخال الخبز والحبوب من المائدة بالإضافة إلى الحبوب المخصّصة للأطفال.

والفواكه، والخضروات الطريّة أو المطبوخة، واللحوم والدواجن والأسماك المفرومة أو المقطعة إلى قطعٍ صغيرة جداً، والبقوليّات المهروسة.

 

بين سن عام وعام ونصف:

يمكن الاستعانة بالحليب البقريّ كامل الدّسم كمصدرٍ رئيسيّ لغالبيّة العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الطّفل في هذه المرحلة.

ويجب أن تزيد حصة الطفل من اللحوم والحبوب المدعّمة بالحديد والخبز المدعم أو خبز الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه.

مع الحرص على التّنويع بين عناصر الوجبات، كما أنّ الطّفل يجب أن يشرب السّوائل بالكوب في هذه المرحلة.

 

بين عام ونصف إلى عامين:

في هذه المرحلة يبدأ الطفل بالتعبير عن حاجته للطعام بطلب أطعمة معينة إن استطاع نطق اسمها أو طلب المزيد من طعام معين وغيره.

في هذه المرحلة يجب أن تكوني حذرة من إدخال المواد الحافظة أو الأطعمة الصناعية لغذاء طفلك, وخصوصا الحلوى والوجبات السريعة.

استمري بإمداد طفلك بالمزيد من الوجبات المغذية والخضار المتنوعة ووازني حصته من الحبوب واللحوم ولا تتوقفي عن إعطائه الحليب.