اعرفي

الأجسام الممتلئة “الكيرفي” تحتل غلاف هذه المجلة العربية

الأجسام الممتلئة "الكيرفي" تحتل غلاف هذه المجلة العربية

الأجسام الممتلئة قلما تلاقي الانتباه والاهتمام الكافي في المجتمعات العربية التي تسود على ثقافتها الاهتمام بالنحافة وما يعرف بالعود الفرنسي, لهذا كان حدثا مميزا أن تحتل صور عارضات بأجسام ممتلئة غلاف مجلة مصرية معروفة

 

ظهرت العارضة مريم نزار على غلاف مجلة what women want  أو “ماذا تريد النساء” مع العارضات ماري بامكري وماكرينا مجلي.

وهو أمر نادر الحدوث في الوطن العربي أن تتصدر الغلاف عارضات ممتلئات القوام.

والأمر يستحق الانتباه فرغم ارتفاع نسبة السمنة في الوطن العربي إلا أن الأزياء المتاحة لصاحبات القوام المتتلئ تعد مملة ومحدودة وهي إشارة واضحة للتهميش وعدم الاهتمام بهذه الشريحة الواسعة من النساء.

الأجسام الممتلئة "الكيرفي" تحتل غلاف هذه المجلة العربية

إعلان

غلاف مجلة “ماذا تريد النساء”

 

وعلقت مريم على ظهورها في غلاف المجلة قائلة:

إعلان

“أهدي هذا لنفسي التي منذ الثالثة عشر عاماً شعرت أنها ليست جيدة بما يكفي. أهدي هذا لكل امرأة شعرت أنها أقل من المستوى الكافي. أهدي هذا لكل شخص جعلني أشعر بالسوء تجاه نفسي، لكل شخص استخدم وزني كوسيلة ليكسرني. أنظروا إلى الآن على غلاف مجلة. لن يكسرني أحد مجدداً”

الأجسام الممتلئة "الكيرفي" تحتل غلاف هذه المجلة العربية

فالعارضات صاحبات القوام الممتلئ بدأن في الظهور في العروض العالمية والحصول على علامات أزياء خاصة بهن ومشاركة كاملة في عالم الأزياء منذ زمن.

أما في العالم العربي فالأمر محدود ولا يلاقي الترحيب نفسه, رغم أن المبادرات مطروحة منذ عدة أعوام.

تقول “ريم” المسؤولة عن المنشور الذي صدر منذ عام 2006 أنهم قرروا اختيار نساء واثقات من أنفسهن وأجسادهن.

جاء هذا الاختيار لتشجيع النظرة العامة على قبول الشكل الجسدي والتحلي بالثقة بالنفس وعدم الشعور بعدم الكفاءة أو الجمال بسبب القوام الممتلئ.

وأضافت أيضا أن المجلة أرادت تصوير الصراع الذي قد تتعرض له النساء صاحبات الجسم الممتلئ.

محاولين بذلك التواصل بقدر الإمكان مع كل شعور حقيقي تمر به صاحبات الجسم الممتلئ وكيفية التغلب عليه.

 

اعرفي : الإطلالات المثالية لصاحبات القوام الممتلئ .