امومة وطفولة حمل ورضاعة

أمور على الحامل القيام بها لزيادة ذكاء الطفل

أمور على الحامل القيام بها لزيادة ذكاء الطفل

عادات الحامل أثناء شهور حملها تتحكم بشكل كبير في نمو الجنين وحصوله على المواد اللازمة لتكوين خلاياه بشكل سليم ومنها خلايا دماغه وعملها لأن تكوينها يتطلب غذاءًا سليما لذا يجب أن تكون المرأة على دراية بكيفية تغذية الجنين بشكل سليم لنمو عقلي متكامل

 

يتأثر الجنين بعوامل عديدة غير الغذا, فعادات الأمل أثناء حملها تؤثر في طبيعة مولودها فيما بعد وخاصة بعدما تبدأ مستقبلاته الحسية والعصبية في العمل ويصير قادرا على الشعور بما حوله.

وهذه العادات تؤثر في المرأة صحيا ونفسيا وكذلك تؤثر في نمو الجنين ومنها..

ممارسة التمارين الرياضية:

وفق دراسة علمية في جامعة مونتريال, تم إثبات أن ممارسة المرأة للرايضة أثناء الحمل تحفز دماغ الجنين على النمو.

إذا أن الممارسة الآمنة للرياضات المناسبة للحامل كالمشي والسباحة والتمارين الراضية الأخرى لا تساعد المرأة فقط بل تؤثر على نمو أجزاء معين من دماغ الطفل.

إعلان

وقد تم إثبات ذلك عند مقارنة النشاط الدماغي لأطفال كانت أمهاتهم يمارسن الرياضة مع أطفال كانت أمهاتهم يستلقين ويرتحن, وأجري الاختبا بعد أسبوع من ولادة الأطفال.

ووجد أن أدمغة الأطفال اللواتي كانت أمهاتهم يمارسن التمارين الرياضية  أكثر نشاطا من الآخرين مما أثبت صحة الدراسة.

 

إعلان

القراءة:

بمجرد أن يبدأ الجنين في استقبال المؤثرات الحسية كالصوت وغيره يكون من المهم جدا أن تقوم الأم بالتحدث إليه وكذلك القراءة بصوت عالي.

ومثلما أن العصبية والانفعال والصوت العالي يؤثران في سلامة نمو الجنين فإن القراءة تساعد على الاسترخاء ونقل شعور إيجابي بالهدوء للطفل.

كذلك فإن قراءة الكتب ذات المحتوى المفيد أو قصص الأطفال تكون عاملا مساعدا ليبدأ الطفل بالتقاط أصوات اللغة حتى قبل أن يبدأ بالإدراك فهي في هذه المرحلة تنشط اللاوعي لديه.

 

الاستماع إلى أصوات هادئة ومريحة للأعصاب:

من الضروري أن تحرص المرأة على الابتعاد عن التوتر والإزعاج لتجنب إرهاقها عصبيا وانتقال هذا الشعور للجنين الذي قد تتأثر خلاياه العصبية كذلك أو يتأثر معدل نموه.

لذا يجب أن تحرص المرأة على الاستماع للموسيقى الهادئة والكلاسيكية والاستماع للقصص بصوت روائي هادئ أو القرآن إذا أرادت, المهم أن تختار ما يساعدها على الاسترخاء.

لأن حالة استرخاء الجسم وراحته هي الوقت الذي يحصل فيه الجنين على أفضل نمو.

 

وهناك أطعمة مغذية تعمل على إمداد الأم والجنين بالمزيد من المواد التي تعزز نمو الدماغ وتزيد قدراته الذهنية ومنها:

السمك:

الأسماك غنية بالأحماض الدهنية والأوميجا 3 وهي مواد أساسية لنمو خلايا المخ وتعزيز نمو الخلايا بشكل عام .

وأثبتت الدراسات أن الأمهات اللواتي يتناولن السمك مرتين أسبوعيا على الأقل أثناء الحمل يتمتع أطفالهن بذكاء أعلى ونشاط دماغي أكبر من غيرهم.

المكسرات:

يحتوي البندق والفول السوداني وعين الجمل وغيرهم من المكسرات على عناصر تنوعة كالسيلينيوم وحمض الفوليك وفيتامينات ب  والأحماض الغير مشبعة وغيرها من المواد المغذية التي تعزز نمو خلايا الجنين وتجعل وظائفه الدماغية أكثر كفاءة.

السبانخ والخضروات الورقية:

تحتوي السبانخ والجرجير والخس وغيرها من الخضروات على الحديد وحمض الفوليك وهي مواد أساسية لنمو الخلايا وتجديد توليد الـ DNA وتنظيم تبادل المواد وحماية الخلايا الدماغية وغيرها من التلف.

الأفوكادو:

تحتوي ثمار الأفوكادو على حمض الأوليك بكميات كبيرة وهو ما يساعد في إنتاج الميلين, والميلين هو الحصن الواقي الذي يحمي الأعصاب في الجهاز العصبي المركزي.

الزبادي:

تحتوي كل انواع الزبادي علي اليود، بالإضافة إلى كمية معقولة من البروتينات التي تساعد علي زيادة وزن الجنين.

الكمية الموصي بها للحامل هي 140 مج من اليود يومياً لمنع حدوث مشاكل عقلية أو تشوهات لدى الجنين.