اعرفي حياة زوجية

معلومات يجب أن تعرفيها قبل ليلة الزفاف

معلومات يجب أن تعرفيها قبل ليلة الزفاف

ليلة الزفاف من الأمور التي تقلق كل الفتيات قبل زواجهن بسبب القلق من صدام الليلة الأولى مع الزوج أو كيفية التصرف وغيرها من الأمور التي تمتلك الكثيرات صورة خاطئة عنها, لهذا يجب التنويه لبعض الحقائق

 

هناك الكثير من الأمور الخاطئة التي يتم توارثها وإخبار الفتيات بها عن الزواج وليلة الدخلة والحياة الجنسية وغيرها من الأمور التي تجعل الكثيرات خائفات من الزواج.

إعلان

ولتستطيع كل فتاة أن تتحضر نفسيا لليلة زفافها يجب أن تكون على دراية واسعة بهذه الحقائق.

حقيقة فض البكارة:

الحقيقة أن أكبر مخاوف الكثير من العائلات مرتبط بفض غشاء البكارة في ليلة الدخلة.

والنظرة العامو أو المعروفة عن هذه العملية هي وجود القليل من الدم بعد ممارسة العلاقة الجنسية للمرة الأولى وينتظ الزوجان رؤية هذا الدم كدليل على عذرية العروس.

الحقيقة الصادمة أنه في العديد من الحالات لا ينتج دم عن الاتصال الجنسي الأول, ولا يحدث فض لغشاء البكارة, بل إن عملية الفض هذه غير موجودة.

ما يحدث هو قطع أو توسع في ثقب غشاء البكارة “أي أن أي غشاء طبيعي يكون مثقوبا في الأساس” وفي بعض الحالات يكون الثقب الأصلي واسعا أو مطاطيا
مما يعني أنه يتمدد ولا يتمزق وبالتالي لا يوجد نزيف.

نستنتج من هذا أنه من الطبيعي والوارد أن لا تنزل العروس بعد الاتصال الجنسي الأول في الكثير من الحالات ويجب أن يكون كلا الزوجان على دراية بهذه الحقيقة العلمية.

مما يعني أن منديل الشرف وتفقد الدم هي كلها أفكار نابعة من معتقدات خاطئة تماما ويجب أن لا تقلق الفتاة منها.

يمكنك معرفة التفاصيل أكثر من هذه الفيديو:

 

العلاقة الحتمية من الليلة الأولى:

ليس من الضروري أن تتم العلاقة الحميمية من الليلة الأولى للزواج دائما, خاصة أن الزوجين عادة ما يكونان مرهقين بسبب تحضيرات الزفاف طوال اليوم ومراسم الاحتفال.

الكثير من الأزواج يحبون التريث ومنح بعضهم وقتا أكبر للتعرف على بعضهما والشعور بارتياح تجاه العلاقة الجسدية أو الحياة الزوجية بشكل عام.

وها الأمر بإمكانك مناقشته مع شريكك من ضمن الأمور الأساسية التي يجب إيضاحها قبل الزواج .

 

ليلة الدخلة كما تصورها الأفلام:

يجب أن تعرفي أن أول ليلة في الزواج لا تكون كما تصوها الأفلام أو أن العلاقة تكون مثل ما يظهر في الأفلام الإباحية, الحياة الزوجية مختلفة تماما.

هناك ضوابط وأمور لا يتخطاها الزوجان في العلاقة الحميمية وكذلك يعرف كل منهما أنها التجربة الأولى له ولشريكه وبالتالي فكلا الطرفين يحتاج للوقت ليتجاوز الخجل والخوف.

كما أن هناك ضوابط اجتماعينة ودينية يلتفت لها الكثيرون يجب أن تعرفيها قبل الزواج للالتزام بها.

 

هل الاتصال الأول مؤلم؟

ليس من الضروري أن يكون الاتصال الجسدي الأول للزوجين مؤلما وخاصة إن تم بدون خوف فإن ما يسبب الألم هو أن تكون أنسجة وأعصاب الجسم مشدودة أثناء العلاقة بسبب القلق والخوف.

يمكنك التخفيف من حدة القلق بالتحدث مع شريكك قبل الزواج والاتفاق على التروي في العلاقة أو تأجيلها كما يفعل الكثير من الشبان حديثي الزواج.

ويمكنك البدء بالمداعبة فقط في الليلة الأولى لتبديد الخوف ولتهيئة نفسك جسديا ونفسيا للعلاقة الكاملة.

يمكنك معرفة المزيد عن ليلة الزفاف من هنا .

وإذا كان لديكِ أسئلة عن الحياة الزوجية يمكنك قراءة المزيد لإيجاد إجابتها.

 

إعلان