حياة زوجية من غير كسوف

ما علاقة التبول بعد العلاقة الحميمية ومنع الحمل ؟

ما علاقة التبول بعد العلاقة الحميمية ومنع الحمل ؟

يعد التبول بعد انتهاء الممارسة الحميمة عملية أساسية لدى قطاع كبير من النساء، وبعضهن لأسباب طبية بحتة مثل تكرار الإصابة بالتهابات مجرى البول، ولكن النصائح المتداولة بين النساء غالبًا ما توجه المرأة لتأجيل التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمة لفترة مناسبة، لإعطاء الفرصة للحيوانات المنوية للوصول إلى البويضة، فهل هذه النصائح صحيحة؟

فسيولوجيا وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم

إعلان

لتعلمي عزيزتي أن أول دفقة من السائل المنوي تحتوي وحدها على ما يتراوح بين 20 و400 مليون حيوان منوي، يتم انفصال 65% منها عن السائل المنوي بعد القذف مباشرةً. وتتحرك الحيوانات المنوية الحرة فورًا نحو عنق الرحم، والجزء المتبقي من الحيوانات المنوية والسائل المنوي يظل راكدًا فيما يشبه القبو في الجدار الخلفي للمهبل.

وعادةً ما يتم نزول السائل المنوي وباقي الحيوانات المنوية من المهبل خلال دقائق إلى ساعات، وتتسرب بعض الإفرازات الأخرى التي تحوي غذاء الحيوانات المنوية من بروتينات وفيتامينات من المهبل بمجرد خروج العضو الذكري منه.

أنه عند ذهابك للتبول بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة، فإن الحيوانات المنوية تكون قد أخذت طريقها بالفعل إلى داخل الرحم. وأن السوائل والإفرازات التي تخرج من المهبل بعد انتهاء العلاقة الحميمة، سواءً قمتِ للتبول أم لا، تحتوي على حيوانات منوية لم يكن مقدرًا لها الوصول إلى الرحم في كل الأحوال. باختصار، الحيوانات المنوية التي تدخل للوصول إلى البويضة لا يمكن إخراجها بأي حال من الأحوال.

وإذا كنت ترغبين في حدوث الحمل، فلا مانع من الاستلقاء على ظهرك بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة لدقائق معدودة، لإعطاء أكبر عدد من الحيوانات المنوية الفرصة في الوصول إلى عنق الرحم.

إعلان