حياة زوجية من غير كسوف

أوقات مناسبة لممارسة العلاقة الحميمية في رمضان

أوقات مناسبة لممارسة العلاقة الحميمية في رمضان

مع قدوم رمضان تتغير أولوياتنا ويتبدل روتيننا اليومي بطقوس خاصة بالشهر على مدار 30 يومًا، فاليوم عادة يبدأ بعد المغرب مع تناول الإفطار، ومن الأمور التي قد تتأثر بذلك العلاقة الحميمة، خاصة مع ضيق الوقت بعد الإفطار وتخصيص بعض الساعات للقيام بالشعائر الخاصة بهذا الشهر الكريم. تعرفي معنا كيف يمكنك الحفاظ على على علاقتك بزوجك خلال الصيام في السطور التالية.

بعد الإفطار : هذا الموعد مناسب للأزواج الجدد الذين لم ينجبوا بعد، فالمنزل هادئ ويمكنكما ممارسة العلاقة دون مقاطعات من الصغار، ولكن إذا كان لديكِ صغار فغالبًا سيكون هذا الموعد مستحيلًا.

إعلان

بعد التراويح : هذا الموعد مناسب للغاية خاصة إذا كان لديكِ صغار ينامون مبكرًا، فأنت وزوجك غالبًا أنهيتما كل متطلبات اليوم من عمل وطبخ وصلاة، لذلك يمكنكِ تخصيص وقت رومانسي لكما معًا في ذلك الوقت.

قبل الفجر : إذا كان لديكِ أطفال صغار في سن المدرسة، غالبًا ما سيكونون في الإجازة الصيفية خلال شهر رمضان، وإذا اعتادوا على النوم متأخرًا سيكون خيار ما بعد صلاة التراويح غير متاح على الأغلب. لذلك الوقت المناسب للعلاقة الحميمة هو قبل صلاة الفجر سواء قبل أو بعد السحور، ففي هذا الوقت ستجدين المنزل هادئًا وشاعريًّا بما فيه الكفاية لعلاقة حميمة طويلة ومليئة بالمداعبات.

إعلان