صحتك

أكلات سحرية لزيادة هرمون الأنوثة لديكِ

أكلات سحرية لزيادة هرمون الأنوثة لديكِ

كلمة الأنوثة أو الطاقة الأنثوية، كلمات عندما نسمعها، يتجه تفكيرنا لجسد المرأة وجمالها، أو إرتباط ذلك بالمكياج أو صوتها الناعم، ولكن الأنوثة أعمق من ذلك بكثير، فهي تعني فعلياً، مدى الانسجام والتناغم بين الجسم والعقل والروح، وهي الإلهام والمرونة والحضور، واللطف والاحتواء.

ما علاقة الأنوثة بنوعية الأكل ؟

إعلان

طاقة الأنوثة ترتبط بهرمون السيروتونين “هرمون السعادة” الذي يتم إنتاجه بالعصبونات السيروتونينية الموجودة في الدماغ والعصبونات الموجودة في الأمعاء،ومكونه الرئيس هو التربتوفان، الحمض الأميني الموجود في البروتينات كالدجاج، والسمك، واللحمة، والبيض، والبقوليات، علماً بأن هذا الحمض الأميني وحده لا يكفي، إذ لا بد من تناول النشويات أيضاً لتكوين هرمون السيروتونين، التي تعمل بدورها على إعادة توزيع الأحماض الأمينية التي تخفف من تركيز بقية الأحماض، بينما تزيد من تركيز التربتوفان المرتبط بالمستقبِل الخاص الموجود بالدماغ.

اكتمال معادلة السيروتونين يلزمه معادن وفيتامينات وأهمها فيتامين D الذي نحصل عليه من الشمس وأوميجا 3 الموجود في السمك، ومجموعة من فيتامينات B الموجودة بالفواكه وبذور عباد الشمس، وهذه العوامل كلها تجعلنا نستنتج بأن كل العناصر الغذائية تعمل مع بعضها حتى تكوّن هرمون السيروتونين ضمن نظام واحد متوازن.

إعلان